منتدى الإصلاح
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا بكم في منتدى الإصلاح
الدال على الخير كفاعله
منتدى الإصلاح

أشقِ البدن بنعيم الروح، ولا تشقِ الروح بنعيم البدن فإن نعيم الروح وشقاؤها أعظم وأدوم، ونعيم البدن وشقاؤه أقصر وأهون.
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  موقـع الأمــر الأول  موقع الشيخ ابن باز  صالح الفوزان  ابن عثيمين  مدونة أبو راشد  أحمد الحــازمي  سلطان العيد  عبد الحميد الجهني  ابن جبرين  عبد الرحمن البراك  عبد الله الغديــان  مدونة عـادل آل حمدان  محمد أمـان الجــامي  هـــاجس  الشيخ مقبل الوادعي  الشيخ أحمد النجمي  مدونة الخليفي  القرآن الكريم  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مطوية (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ)
أمس في 7:41 pm من طرف عزمي ابراهيم عزيز

» مطوية (هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا)
السبت ديسمبر 03, 2016 11:43 am من طرف عزمي ابراهيم عزيز

» مطوية (إذا جاء خادم أحدكم بطعامه فليقعده معه)
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:33 am من طرف عزمي ابراهيم عزيز

» مطوية (وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ)
الخميس ديسمبر 01, 2016 5:57 pm من طرف عزمي ابراهيم عزيز

» مطوية (لا تَمْنَعُوا إمَاءَ اللَّهِ مَسَاجِدَ اللَّهِ)
الخميس ديسمبر 01, 2016 5:19 am من طرف عزمي ابراهيم عزيز

» مطوية (إِنَّ الْمُصَلِّي يُنَاجِي رَبَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فَلْيَنْظُرْ مَا يُنَاجِيهِ)
الثلاثاء نوفمبر 29, 2016 6:56 pm من طرف عزمي ابراهيم عزيز

» مطوية (فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ)
الإثنين نوفمبر 28, 2016 11:35 am من طرف عزمي ابراهيم عزيز

» مطوية (حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ)
الأحد نوفمبر 27, 2016 7:44 pm من طرف عزمي ابراهيم عزيز

» شرح رسالة أصل دين الإسلام وقاعدته ( هام )
السبت نوفمبر 26, 2016 9:11 pm من طرف أبو لقمان

المواضيع الأكثر شعبية
سلسله تأملات قرآنية د. عبدالله بن بلقاسم ...( متجددة)
إلى طالب علم خامد
كيف تحمي نفسك من الشياطين ؟
كيف يبارك لك في طعامك ؟
كيف تكون محبوباً ؟!
الإيثار لا الأثرة
الكتاب الرويبضة
كيف يطول عمرك بالصلاة ؟
من تُحف السلف
تدبر سورة يونس
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أبو لقمان
 
عزمي ابراهيم عزيز
 
امانى يسرى محمد
 
ماجد تيم
 
عبد السلام
 
أحمد القلي
 
عبد الرحمن
 
التبادل الاعلاني
قل هذه سبيلي

شاطر | 
 

  تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو لقمان
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 01/03/2016

مُساهمةموضوع: تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم   الأحد أكتوبر 02, 2016 9:44 am

بسم الله الرحمن الرحيم
تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم
خَواطِرُ قُرآنية

* "فقالوا : إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد"
لله در الجن.
كانوا متدبرين للقرآن من أول وهلة.

* "فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد"
الدعاة الموفقون هم أكثر الدعاة ثناء على القرآن ومدحا له.

* "قل أنزله الذي يعلم السر"
أنزل هذا الكتاب
وهو يعلم أسرار آلامك.

* " وعسى أن تحبوا شيئًا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لاتعلمون"
مقتضى اليقين بعلم الله
أن لا تتمنى غير ما قدره الله لك.

* "وجاءت سيارة فأرسلوا واردهم"......لا تيأس في جب أحزانك...ستمر قريبا سيارة الفرج.

* {ذلك الكتاب}.....
أشعر بالغيرة على القرآن في زحمة أحاديث معرض الكتاب المليوني....تذكروه كلما رأيتم كتابا.

* {سيجعل الله بعد عسر يسرا }
لو أمسكت يالعسر ، وجمعت كل قوة لبقائه ؛ لأفلت منك ورحل ، كن متفائلا .

* { سيجعل الله بعد عسر يسرا }
لو استجمعت يأس العالم في قلبك ؛
لذهب به الإيمان بهذه الآية .
عسى الله أن يجعل بينكم وبين الذين عاديتم منهم مودة...ربما تتوتر علاقاتك بآخرين تحبهم غيرة لله، لاتكترث،من عاديتهم له سيخلق مودتك في قلوبهم.

* {فاذكروني أذكركم}....... لا تغفل يا حبيبي عن ذكر ربك،ربما يذكرك بعض الناس الآن بخير، ومن العيب أن يجري الله الثناء عليك في مكان، وأنت هنا غافل

* •~••{ياليتني متُّ قبل هذا}••~•
[قالتها امرأة صالحة في لحظة ألم ..
لا تعاتب على الكلمات في الأوقات الصعبة]~

* "يقولون لو كان لنا من الأمر شيء ما قتلنا ههنا"...أثقل النصائح أن تنصح الموجعين وجراحهم تنزف.
"عاتب الله نبيا أحرق نملا بسبب نملة قرصته"..نملة....بعضهم يشتم شعبا بأكمله من أجل إنسان واحد أساء إليه.

* عسى ربنا أن يبدلنا خيرا منها إنا إلى ربنا راغبون"......إياك أن يكسر الذنب حسن ظنك....سيعطيك الله بعد الذنب والتوبة أكثر.

* "ذلك الكتاب"..... أشعر بالغيرة على القرآن في زحمة أحاديث معرض الكتاب المليوني....تذكروه كلما رأيتم كتابا.

* {مسني الضر وأنت أرحم الراحمين}.....مع شدة البلاء لكن آثار الرحمة في ثنايا الألم، ليس هناك ألم محض من دون نسائم رحمة

* {مسني الضر وأنت أرحم الراحمين}...... فوض تفاصيل الفرج لربه فغمرته الرحمة .... فكشفنا ما به من ضر وآتيناه أهله ومثلهم معهم

* قال تعالى(ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون)
لا تصدق أن هناك نفساً لا تؤلمها الكلمات.

* فاصبر على ما يقولون......لقد كانت أذيتهم أفعالا وأقوالا .....ولكن الأقوال أكثر ألما للعقلاء وأعمق جرحا

* {وأفوض أمري إلى الله}..
[أمري] مصدر مضاف يفيد العموم....لا تحتفظ بشيء من ملفات حياتك...فوضها كها الآن لربك...كلها دون استثناء.

* {إن معي ربي سيهدين}.
[سيهدين]...سين التفاؤل التي فلق بها البحر....قل سيرزقني....سيشفيني.....سيعطيني...اسكب كل يقينك في هذه السين...

* "وإن (الظالمين) بعضهم (أولياء) بعض".....لا تميل نفس مع ظالم إلا لظلم فيها.

* "وإن يريدوا خيانتك فقد خانوا الله من قبل".....من خان الله.هانت عليه خيانة الخلق....

* "فتولى فرعون فجمع كيده ثم أتى"....ربما تتمكن من حشد الجموع ولكن ذلك لا يمنحك النصر...النصر للحق فقط.

* "فتولى فرعون فجمع(كيده)ثم أتى"....جمعهم كما يجمع الحطب.يالهوان الجماهير عندما تكون مجرد رقم في مشروع طاغية.

* "وما تدري نفس ماذا تكسب غدا".....دعك من تحليلاتهم فهم لا يدرون ما سيحدث لأنفسهم غدا...الأمر كله لله.

* "فإذا نفخ في الصور فلا (أنساب)بينهم"....قد يحزنك أنك لست نسيبا أو تعاني في مجتمع عنصري...أول معايير الدنيا سقوطا :النسب.

* "فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه"....بعد الخطيئة....يتفضل الله علينا بإلهامنا كلمات التوبة....ما أرحم الله.

* "لا يحطمنكم سليمان وجنوده"
الله يسجل في كتابه مخاوف نملة
مخاوفك أنت الله يعلم بها.

* "وتودون أن غير ذات الشوكة تكون لكم"
حتى ولو كانت كل ظواهر الأمر تجعلك تتمناه وتقطع بأنه خير.
لا تقلق من فواته
خيرة الله لك أفضل.

* "وإن تظاهرا عليه فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين ...".. الله وجنوده في السماء والأرض.مع النبي في مشكلة أسرية...ما أعظم قدره عند ربه.

* "وجاوزنا ببني إسرائيل البحر فأتوا على قوم يعكفون على أصنام لهم."..فرحة العبور اختلطت بطلب قومه النكد...تقبل أفراحك بنقصها .ليس هنا فرح كامل.

* "وهو الغفور (الودود)"
يتودد إليك بنعمة لا يعرف أحد حاجتك ِإليها إلا هو

* "وَقَالَ الَّذِينَ (أُوتُوا الْعِلْمَ) وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ"
بقدر ما أوتوا من العلم
يكون زهدهم في الدنيا.

* "أَلَيْسَ مِنْكُمْ رَجُلٌ رَشِيدٌ "
...بين الجموع المعتمة، فتش عن بارق ضوء.


_________________
موقـع الأمـــر الأول
في القلب فاقة لا يسدها إلا محبة الله والإقبال عليه والإنابة إليه ،ولا يلم شعثه بغير ذلك البتة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islah.3oloum.com
أبو لقمان
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 01/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم   الأحد أكتوبر 02, 2016 9:45 am


* "(فَلَا يَحْزُنْكَ) قَوْلُهُمْ (إِنَّا نَعْلَمُ) مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ".....اليقين بإحاطة علم الله يطفئ الأحزان.

* " (لا تقنطوا) من رحمة الله"....لا يقع الامتثال إلا بترك القنوط كله.
لا يمر بخلدك لحظة أن الله لن يغفر لك.

* "(واستغفروا ربكم) ثم توبوا إليه إن ربي رحيم (ودود)" ....يتودد إليك بنعمه كلما استغفرته وتبت إليه.

* "ثلة من الأولين وثلة من الآخرين"...مهما تأخرت القرون...يظل الزمن مكتظا بالأخيار....جعلك الله منهم.

* قال زروق في قواعده:النظر للأزمنة والأشخاص لا من حيث أصل شرعي: أمر جاهلي ثم استشهد بقوله تعالى"وقالوا لولا نزل هذا القرآن على رجل ....."

* "فأسرها يوسف في نفسه"
....لقد فعلوا به ما هو أعظم من تلك الكلمة وألقوه في البئر
لكن الكلمات تبقى أكثر إيلاما.

* "وابيضت عيناه من الحزن"........ابيضت عينا يعقوب ولم تبيض عينا يوسف....... هل عرفت الفرق يابني!

* وجاءت سيارة فأرسلوا واردهم"......لا تيأس في جب أحزانك...ستمر قريبا سيارة الفرج.

* "أو جذوة من النار لعلكم تصطلون"....كان رجلا قويا يصبر على البرد فلم يقل نصطلي.....إنما حركته الرحمة بزوجه.

* "وتولى عنهم وقال يا أسفى على يوسف"
تولى عنهم ليتجرع حزنه وحده
حين نعجز عن إخفاء آلامنا
يصبح من المروءة والجمال أن نهرب بها لئلا نؤلم غيرنا.

* "قالوا لا ضير إنا إلى ربنا منقلبون"
اكتب في أوقاتك العصيبة
الكلمات الخالدة ولدت في اللحظات الرهيبة.

* "لَأَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا (46) قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ"..
أنت لا تستطيع التحكم في أخلاق الآخرين
ولكنك تملك ردة فعلك.

* "فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في (الأرض) وابتغوا من (فضل) الله".....في كل الأرض: فضل الله....غمركم الله بفضله.

* "(كسراب) بقيعة يحسبه (الظمآن) ماء"....كل الناس يرون السراب ماء ولكن الملهوف أكثر عرضة للخديعة.

* "أن ترفع ويذكر فيها اسمه"......بيوت من الطين والحجارة رفعها الله عندما ذكر فيها اسمه.....انت ترتفع بقدر ما يدوي ذكر الله فيك.

* "فلا تشمت بي الأعداء".......أحتاج نصيحتك...التي لا توجعني بالشماتة.

* "فلا تشمت بي الأعداء"......شماتة العدو مؤلمة حتى للأنبياء.

* "(فتحسسوا)من يوسف وأخيه (ولا تيأسوا)من روح الله"......الأمل حولنا....يأتي إلينا حين نتحسسه وتفتش عنه.

* "فإذا استويت أنت ومن معك على الفلك فقل الحمد لله."......نصره الله بأن غمر الأرض كلها بالطوفان إجابة له....ورضي فقط أن يقول.....الحمدلله.

* "فإذا (استويت)أنت ومن معك على الفلك فقل (الحمد لله)"............في ذروة سعادتك وغمرة أفراحك وطوفان بهجتك.....هذه اللحظة....لا تنس الحمد لله.

* "وتلك نعمة تمنها علي أن عبدت بني إسرائيل" ......الطغاة يرون حتى العبودية نفسها نعمة منهم على العبيد.

* "...... وَهُوَ (أَسْرَعُ) الْحَاسِبِينَ"......من أعظم سمات العدالة سرعة التقاضي.

* "ليس (بأمانيكم) ولا أماني أهل الكتاب من (يعمل) سوءا يجز به"
...الألقاب والانتماءات لا تمنحك الحصانة.

* "ويمكرون ويمكر الله" التحليلات المتصنعة للعقلانية تغيب من المشهد تدبير الله فهي كالتفسير المادي للتاريخ. يحلل (ويمكرون) وينسى (ويمكر الله)

* "(فَاسْتَغْفِرُوهُ) ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي (قَرِيبٌ)"........ كلما استغفرت أكثر كان الله منك أقرب،
استغفر الله وأتوب إليه.

* "إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا".
...لست وحدك...

* "وأنه هو (أضحك)وأبكى"...... ضحكتك من دلائل وحدانيته....أضحك الله سنك.

* "فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا".......ابتلع صدمات علاقاتك وحافظ عليها قد تغمرك بركات من تكره يوما.

* "لا تحزن: إن الله معنا".........لم يذكر النبي سببا واحدا أرضيا لتفاؤله، طاقة التفاؤل الحق كلها تأتي من السماء.

* "فطاف عليها طائف من ربك (وهم نائمون)"...... يتغير العالم وأنت نائم لأن الذي يدبره لا ينام.

* "قل قتال فيه كبير وصد عن سبيل الله وكفر به والمسجد الحرام وأخراج أهله منه اكبر عند الله"منهج القرآن لمعالجة أخطاء المجاهدين حيث تكتمل الصورة

* "علمه شديد القوى".....أنفع العلماء القوي في علمه، القوي في إيمانه.

* "فالتقمه الحوت".........من يدري؟ ربما التقمك الألم ليعيدك لشواطئ السعادة.

* "عسى ربي أن يهديني سواء السبيل"..........خرج خائفا لا يدري أين يتوجه، فدعا بدعوة واحدة هداه الله بها العمر كله، اللهم اهدنا سواء السبيل.

* 'فتقعد مذموما مخذولا"......نشعر بالخذلان والألم والضآلة....بقدر المسافة التي نقطعها في البحث عن غير الله في أوجاعنا

* "فكيدوني جميعا ثم لا تنظرون إني توكلت على الله..".والله ما ذكر هود من أسباب عدم خوفه منهم وهم أمة وهو وحده إلا التوكل التام على الله.

* "قال الذين يظنون أنهم ملاقوا الله كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله".... يشرحون متن العقيدة في ساحة الوغى...طيب الله تلك الأفواه.

* "وتوكل على (الحي) الذي لا يموت"........بقدر إيمانك بحياة ربك الكاملة ...يكون تفويضك واعتمادك.

* "أولئك (كتب في قلوبهم) الإيمان"........ما أطهره من قلب ...كتب الله فيه.

* "ولسوف يعطيك ربك فترضى"..........وعده سبحانه بأن يمنحه الرضا في قلبه...غاية العطايا أن تصبح راضيا عن ربك.....رضي الله عنكم ورزقكم الرضا عنه.

* لكل الذين سألوا ...متى نصر الله؟
القرآن يجيب:
قريب....

* "ولئن قتلتم في سبيل الله أو متم لمغفرة من الله ورحمة خير مما يجمعون".....
خياراتك كلها سعيدة
يا مؤمن.

* "(واذكر) في الكتاب إسماعيل إنه كان (صادق الوعد)".....يمنحنا الله من الذكر الحسن بقدر وفائنا بتعهداتنا والتزامنا بوعودنا.

* "وجاءت سيارة فأرسلوا واردهم"......لا تيأس في جب أحزانك...ستمر قريبا سيارة الفرج.

* "سبحان الذي أسرى (بعبده)" كلما تحققت العبودية لله اقتربت الأروح من المسير والمسرى.

* "إلا أن قالوا ربنا (اغفر لنا) ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا".لله در هؤلاء المجاهدين لم يشغلهم بريق السيوف عن هموم ذنوبهم.

* "من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب".....كم من متهاون بخصمه الضعيف ...وهو إنما يحارب الله.

* "هل من سائل فأعطيه"........سائل نكرة في سياق الإثبات تفيد الإطلاق...يعني أي سائل....اللهم أعطنا خير الدنيا والآخرة.

* "هل من سائل فأعطيه"....حذف المعمول يعني أي شيء تسأله..من خير الدنيا والآخرة.

•~••[خَواطِرُ مُنوّعة]••~•

* إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة واستطاع أن لا تقوم حتى يغرسها فليغرسها."...حافظ على طاقة العطاء في أحلك الظروف.

* التفاؤل الذي لا يستمد من الإيمان العميق بقوة الله وحس الظن به، تفاؤل خادع ينهار عند أول محنة

* تلبينة الشعير تذهب الحزن.........التكاليف الباهظة قد لا تذهب حزنك...فتش عن المعنى

* لا تنتقد إلا في الضرورة القصوى.....النقد عملية قلب مفتوح

* في القلوب جراح تقول:
كلماتهم مرت من هنا

* أمّن على أفكارك بأن تجعلها لوجه الله،
حتى إذا (صدمت) بها أحدا لم تخسر شيئا في الحادث

* لو اغتبت في كل يوم ثلاثة وعشت بعد البلوغ ستين سنة فهذا يعني أنك ستخاصم ثلاثة وستين ألف وسبعمائة وعشرين خصما يوم القيامة

* مهما ازدحمت أعمال القرب وامتد طابور تفتيش النية،أحذر أن يعبر من عملك شيء دون تفتيش، سيحطم طائرة عبوديتك وتهوي إلى السحيق

* ~اشتك إلى ربك ما لم تجرؤ أن تقوله لأحد


_________________
موقـع الأمـــر الأول
في القلب فاقة لا يسدها إلا محبة الله والإقبال عليه والإنابة إليه ،ولا يلم شعثه بغير ذلك البتة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islah.3oloum.com
أبو لقمان
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 01/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم   الأحد أكتوبر 02, 2016 10:08 am


* "وياقوم استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدرارا"
استغفارك يستمطر الغيمة في السماء البعيدة، فكيف بسحب الخيرات حولك

* "ويطعمون الطعام على (حبه)"
كلما تصدقت بطعام تحبه أكثر ، كان أعظم لأجرك.

* #مدارسة_سورةالعصر
"وتواصوا بالصبر"
في آلامنا نحتاج لمن يقول لنا : تحلوا بالصبر.

* "ويطعمون الطعام على حبه"
ماذا لو عزمت أسرة فقيرة في مطعم فاخر.؟

* "أقم الصلاة لدلوك الشمس"
كيف نضيع صلاة ، ابتدأ الله بها في في كتابه
#صلاة_الظهر_تشتكي

* "أتعجبين من أمر الله".....استغربت الملائكة من تعجبها....كل الأمور في الإمكان واليسر عندالله سواء.ولادة الشابة وولادة العجوز.

* "فلما حضروه قالوا أنصتوا".شرفهم الله بأن أثبت كلمتهم في كتابه ...لأنهم دعوا قومهم للإنصات للقرآن..استنصت الناس لكتاب الله يكتبك الله لك ذكرا

* "والقرآن (المجيد)".....نصيبك من المجد بقدر حظك من القرآن.

* في القرآن في عشرة مواضع أخبر الله تعالى عن نفسه أنه:
" (لا يهدي) القوم (الظالمين)"
مهما كان ذكاؤهم فهم يتخبطون بسبب ظلمهم لا بسبب نقص ذكائهم

* "ومن عاد فينتقم الله منه والله عزيز ذو انتقام"....قالها الله فيمن قتل حمامة أو صيدا ..وهو محرم...فكيف بمن قتل نفسا بريئة معصومة.

* "وقال رجل مؤمن من آل فرعون يكتم إيمانه أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله"
في أشد الدوائر ظلما وقسوة هناك صوت يناضل عن الحق.

* "كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله"......النيران التي يوقدونها للفتنة سيطفئها الله.

* "فكأنما قتل الناس جميعا" استهداف نفس واحدة استهداف لجوهر الحياة وعداء صارخ لها #خليجيون_ضد_الدماء

* "لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك"...فضل أن يموت على أن يعيش قاتلا.. #خليجيون_ضد_الدماء

* "وأصبح فؤاد أم موسى فارغا إن كادت لتبدي به".....لم تخبر أحدا بخوفها...ربط على قلبها وهي صامتة.

* "إن كادت لتبدي به"
كادت من لهفتها أن تقول: يا ابناه
شغف الأم بولدها، يسطره القرآن.
يا ويلهم أزواج يحرمون مطلقاتهم من رؤية أبنائهن.

* "وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين"
سألوا ربهم أن تثبت أقدامهم أولا قبل أن يسألوه النصر
لا معنى للنصر وقد زلت قدمك.

* "يوسف أيها الصديق أفتنا.....".....كن مع الله ... يجعل رؤى سجانيك معك.

* "وقال الملك ائتوني به".....خلص الله يوسف بمنام...إن ربي لطيف لما يشاء...الحجاب لن يمنعوا دخول الرؤيا لرأس الملك.

* "ونري فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا (يحذرون)".....ذات الشيء الذي أخذوا كل احتياطاتهم وحذرهم منه، أرغمهم الله به.

* "وإذا سألك عبادي عني فإني قريب"
أقرب إليك ممن تطلب منه أن يدعو لك

* "إنا أنزلناه في ليلة القدر"
ليلة نزل فيها القرآن جعلها خيرا من ثلاثين ألف ليلة.
فكيف بقلبك الذي آمن بالقرآن
ولسانك الذي يتلوه.

* "إنك لا تهدي من أحببت".....حتى نفوسنا التي نحبها لا نملك هدايتها....اللهم فاهدنا.

* "قال رب أرني أنظر إليك".....هذا والله.الطموح والهمة العالية والنفس التواقة.

* "وإذا مرضت فهو يشفين".....من أدب إبراهيم مع ربه أنه أسند المرض إلى نفسه لكنه قال"والذي يميتني"...لأن موت المؤمن نعمة له كالحياة.


_________________
موقـع الأمـــر الأول
في القلب فاقة لا يسدها إلا محبة الله والإقبال عليه والإنابة إليه ،ولا يلم شعثه بغير ذلك البتة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islah.3oloum.com
أبو لقمان
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 01/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم   الأحد أكتوبر 02, 2016 10:08 am


* "والمستغفرين بالأسحار".....استحوا من ربهم الذي تفضل عليهم بالتوفيق لقيام الليل فانكسروا يستغفرون في آخره.

* "ولا تصل على أحد منهم مات أبدا ولا تقم على قبره"
أما المؤمن فقم على قبره وادع له.

* "قال قد أجيبت دعوتكما فاستقيما"....إذا أجيبت دعوتك فاستقم.

* "فأرسل معي بني إسرائيل (ولا تعذبهم)"....رسالة المصلحين رفع عذابات الشعوب #لك_حق

* "وتولى عنهم وقال يا أسفى "....."وقال يابني اذهبوا فتحسسوا"تولى عنهم بحزنه ثم عاد يوصيهم بالبحث. الأحزان لن تزول بتوليه عنهم لا بد من الكفاح.

* "الحمد لله الذي وهب لي على الكبر..."...الله يحب منك وصفة نعمته عليك .مثلا إذا حمدت ربك فقل الحمد لله الذي شفاني مع شدة مرضي وصعوبة حالي.

* "وإذ نجيناكم من آل فرعون يسومونكم سوء العذاب"...كثافة القسوة في من حولك تشعرك بعظيم رحمة ربك وأنه مفزعك منهم.

* "فيها يفرق كل أمر حكيم"......الليلة التي يرتسم فيها مستقبلك.

* "يسألونك عن الأهلة"
من نعم الله علينا أنه رتب أحكام الصيام والفطر على الهلال، أشعر بمتعة وأنا أترقب مع الناس أخباره، إنها لذة المفاجأة.

* "يسألونك عن الأهلة"
ارتباط الكون كله في عبودية لله، حتى آخر لحظة والنفوس تطالع في السماء، حيث يعلن الهلال ميلاد عبودية جديدة

* "قال (يا آدم) هل أدلك على شجرة الخلد".....عرف إبليس الخبيث أننا نشعر بالتعاطف مع الذين ينادوننا بأسمائنا فنادى أبانا آدم باسمه.

* "ولتكبروا الله"....الله أكبر ....في قلوبنا أولا....أكبر من كل آلامنا ومواجعنا أكبر من مخاوفنا..أكبر من جراحنا وماضينا

* "...أي الفريقين خير مقاما وأحسن نديا"....الربط بين القوة المادية والحق (في أصله)..اعتقاد كفري....جعفر شيخ إدريس.

* "فيصبحوا على ما أسروا في أنفسهم نادمين"
سيندم الذين اصطفوا مع الباطل حين يرون انتصار الحق، ويتمنون لو أنهم نالوا شرف مساندته

* "ولكن كره الله انبعاثهم"
لا تتحسر على قوم تخلفوا عن نصرة الحق
لا خير في قوم كره الله نصرتهم

* "ولتجدنهم أحرص الناس على حياة"....بعضهم يريد أي استقرار لمصر ...أية حياة..

* "إن الصفا والمروة من شعائر الله"....ما أرحم الله بنا....جعل شعائره في المكان الذي انكشفت فيه هموم عباده.

* "يريدون ليطفئوا نور الله (بأفواههم)".....أفواه القنوات لن تطفئ نور الحق.

* "(كلما)دخل عليها زكريا (المحراب)وجد عندها (رزقا)"......أرزاق المحراب لا تنقطع.

* "ومن يهاجر في سبيل الله"......الهجرة دليل على أن الدين أغلى من الوطن.

* "وإذا الموؤودة سئلت .بأي ذنب قتلت" في ساعة العدالة المطلقة تتحدث الضحية ويخرس القتلة.

* "ذلك ومن عاقب بمثل ما عوقب به ثم بغي عليه لينصرنه الله"......مع بغيهم ترقب نصر الله.

* "فطوعت له نفسه قتل أخيه "فقتله
حدث ذلك منذ عشرات القرون ....لكن تاريخ الدماء لا ينسى

* "حزنا ألا يجدوا ما ينفقون".
أحزانكم من أجل دين الله قربة وطاعة ...حزنك سجدة قلب ..تقبلها الله منك.

* "الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح". الطاعة بعد الجراح لها معنى آخر.

* "وتلك [الأيام] نداولها بين الناس". .....الأيام وليست الشهور ولا الأعوام.....إنها أيام وترحل الآلام.

* "فما آمن لموسى إلا ذرية من قومه على خوف من فرعون وملئهم أن يفتنهم "
....خاف الكثيرون لكن الله نصر موسى والقليلين معه

* "ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا". الفتن الكبار تظهر الصادقين الكبار

* "وبلغت القلوب الحناجر"........ قلوبهم في الحناجر والنصر المبين يمشي إليهم وهم لا يشعرون

* "قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إلى الله"....سمع سبحانه شكوى امرأة واحدة لزوجها...سيسمع شكوى الدماء النازفة بلا ريب.

* "ليس لك من الأمر شيء" مهما كان حجم تضحياتك...الأمر كله لله....مكان النصر وزمانه ليس لك.

* " ثُمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ"
علامة المؤمن في المحن والبلايا: السكينة.

* #موسويات "وَلَقَدْ مَنَنَّا عَلَيْكَ مَرَّةً أُخْرَى"...... تاريخ حياتك فيه الكثير من جميل ربك مما يجعلك مطمئنا لمستقبلك #تدبر

* "ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل"......."وأرسل عليهم طيرا"
....اغتروا بحجم فيلهم....فسحقتهم حصاة من طير.

* "(وعاشروهن) بالمعروف"
لم يقل عاملوهن، لأن العشرة تعني طول الصحبة ومداومة المخالطة والقرب، لا يكفي أن تكون لطيفا، حتى تكون قريبا

* "قال تزرعون سبع سنين دأبا..." شرع في الجواب دون أن يعاتب صاحبه في السجن على النسيان....العتاب لا يعيد ماضينا ولا يرجع مافقدناه.

* "قال لأقتلنك"....كان قابيل أقل خسة من القتلة الغادرين حين أعلم أخاه بنيته الآثمة.

* "تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لايريدون علوا في الأرض"....نصيبك في الآخرة يحدده حجم تواضعك هنا.

* "ولقد آتينا داود وسليمان علما وقالا الحمد لله"......أول آثار العلم حمد الله والثناء عليه.

* "رب ابن لي عندك (بيتا) في الجنة".... سعادة المؤمنة البيت.

* "رب ابن لي عندك (بيتا) في الجنة"
عادة ما يتلهف الإنسان في الجنة لما فقده في الدنيا، كانت في قصر فرعون ولكن:
القصور بلا إيمان كالعراء

* "إني أعوذ (بالرحمن) منك"...تذكرك لرحمة ربك في صدمات الخوف والألم شاهد على صدق الحب.

* "قال ومن يقنط من (رحمة) ربه إلا الضالون".....الذين يظنون أن الله لن يرحم أحزانهم قوم موغلون في الضلالة والخطأ.

* "وجعلنا نومكم سباتا"..النوم من أصول النعم الكبرى الذين يعانون من نومهم يبتلي الله صبرهم.الكثيرون لا يشعرون بهم.لكن الله يعلم أنهم لم يناموا.

* "واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها"
تصوير مؤثر، لمشهد العالم يخلع ثياب الحق، وينسلخ من رداء الحقيقة.


_________________
موقـع الأمـــر الأول
في القلب فاقة لا يسدها إلا محبة الله والإقبال عليه والإنابة إليه ،ولا يلم شعثه بغير ذلك البتة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islah.3oloum.com
أبو لقمان
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 01/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم   الأحد أكتوبر 02, 2016 10:09 am


* "وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل (ربنا)".... لحظة انغماسك في عمل الخير ساعة إجابة

* "وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل"....حين يشاركك ابنك في عمل سجل حضوره ونوه بمشاركته.

* "فلا تزكوا أنفسكم".....لو يعلم الذي يمدح نفسه بما يشعر به السامعون له...لما مدحها.

* "ومكروا مكرا ومكرنا مكرا"....مكر في دوائر المخابرات ومكر عند أقلام القدر.

* "وقالوا الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن".......أنت تحزن لا بأس لم يأت وقت ذهابه بعد....رزقك الله الجنة

* "ألم تر إلى الذين يزكون أنفسهم بل الله يزكي من يشاء".....مهما حاولت أن تغيب محاسنك فسيظهرها الله لا تهتم بتسويق ذاتك.

* "ربكم أعلم بما في نفوسكم"......قد تعجز عن وصف آلامك وشرح أوجاعك.. لست بحاجة لذلك...الله أعلم بها...لكن قل يارب.

* "فساهم فكان من المدحضين"...حين نغادر المكان الذي يريد الله أن نبقى فيه أو نغيب عن العمل الذي يريده منا يصبح كل شئ ضدنا حتى القرعة.

* "ولا تلبسوا الحق بالباطل"...الحريصون على ضبابية المصطلحات يريدون بقاء الحق ملتبسا، يسوقون لرفض الحق بمزجه بالباطل.

* "أجعلتم سقاية الحاج وعمارة المسجد الحرام"
عدالة القرآن لم يسلبهم امتياز السقاية والعمران ، ولكن وضع الأشياء في مكانها.

* "ليسوا سواء من أهل الكتاب أمة قائمة يتلون آيات الله"
الصراع مهما كان مريرا ومحتدما
لا يبرر تخطي موازين العدالة.

* "فما وجدنا فيها (غير بيت) من المسلمين"
بيت واحد جدير بنزول ملائكة السماء لإنقاذه
إنها قيمة الحياة في القرآن.

* "واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا"....دعا النبي ربه أن يؤيد رسالته بقوة السلطان.

* "فأصبح من النادمين".....حتى ولو أخفى القاتل مشاعره ...رحى الجريمة تطحنه وصوت الفعلة النكراء يضج في داخله.

* "والذين آمنوا أشد حبا لله"......فينا عطش هائل للحب لا يرويه أبدا إلا حب الله.

* "متكئين فيها على الأرائك"......رحلت أيام التعب والكفاح.....آن أوان الراحة والإتكاء.

* "إنهم (فتية) آمنوا بربهم".....شباب تضج فيهم حيوية الحياة وأحلام الصبا آثروا سكون الكهف وصمت جدرانه.

* "لا يبغون عنها حولا"...على رغم التفاوت العظيم بينهم في درجات الجنة فكل واحد راض بمنزلته لا يتمنى غيرها...

* "وأتوا به متشابها".....كل لذة هنا تجدها هناك أكمل وأجمل....شيئا من الصمود يابطل.

* "ياصاحبي السجن".......في كل مكان فرصة لبناء صحبة جديدة

* "ياصاحبي السجن".....تألف قلوبهم بهذا النداء والشراكة في محنة السجن....قلوبنا تنجذب لمن يشاركنا ذات الألم.

* "واخفض لهما جناح الذل"......وجع الذل أن تحتاج يوما لمن كنت سبب وجوده وحياته.....لذا أمر الله بالذل التام لهما حتى ينجبر كسرهما.

* "يأتين من كل فج عميق"......أثنى الله على القادمين القادمين إلى بيته من بعيد.....

* "يأتوك رجالا وعلى كل (ضامر)"........ضمرت رواحلهم ولم تضمر أشواقهم.

* ( إن ربنا لغفور شكور)
قال المؤمنون ذلك بعد الحساب والقيامة ...أخبروا بعد أن رأوا بأعينهم مغفرة الله الواسعة ...إنها شهادة شاهد حق اليقين.

* "وصاحبهما في الدنيا معروفا"......يكفرون به ويأمر بالإحسان إليهم...

* "وَإِنْ يَكُنْ لَهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ"
....يفزعون إلى النصوص التي تبين حقهم دون غيرها.

* "وَإِنْ يَكُنْ لَهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ"
...ذمهم الله رغم إذعانهم للحق هنا ، لأنه إذعان انتقائي يخدم مصالحهم

* "رب اغفر لي (وهب لي)".....بعد الذنب والتوبة ساعة استجابة.

* "رب اغفر لي وهب لي ملكا"......حسن الظن ليس أن تظن أن يغفر ذنبك فقط .بل ويعطيك عطاء عظيما.

* "وأذن في الناس بالحج"......متى ستلبي الدعوة.

* "وعلى كل ضامر".....يحتفي الناس بضيوفهم في المراكب الفاخرة...وربنا يثني على الوفد برواحلهم المنهكة الضامرة.

* "وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا (بِلِسَانِ قَوْمِهِ)"
لسان قومه
ضابط المؤمن لفهم القرآن.

* "ولكن ليطمئن قلبي"
الأنبياء يطلبون كمالات اليقين
والذين في قلوبهم مرض يحرثون من أجل الشك.

* "فدعا ربه (أني مغلوب) ....".........اهتف بوجعك بمرضك بانكسارك بهزيمتك بعجزك ....حينها يولد التغيير في السماء

* "عربا أترابا"......لو كان الجمال وحده يكفي لكفى الحور العين.....لكن وصفهن الله بالتودد ولطف الأخلاق

* "فيهن (خيرات) حسان"

قدم حسن الخلق....على حسن الوجه.

* "إنما استزلهم الشيطان"
بعض معصاينا كانزلاق القدم ، تحدث فجأة، نتعثر ، نسقط
المهم أن لا تموت فينا
عزيمة النهوض من جديد


_________________
موقـع الأمـــر الأول
في القلب فاقة لا يسدها إلا محبة الله والإقبال عليه والإنابة إليه ،ولا يلم شعثه بغير ذلك البتة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islah.3oloum.com
أبو لقمان
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 01/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم   الأحد أكتوبر 02, 2016 10:10 am


* "وأزواج مطهرة"
...كل علاقة أو (حب) في غير إطار الشرع قذارة تفتقر للطهر....

* "قالت إن أبي يدعوك ليجزيك أجر ما سقيت لنا"......لم يتهاونوا برد الجميل فرزقهم الله مصاهرة النبي.

* "وأصلحنا له زوجه إنهم كانوا يسارعون في الخيرات"......حين تتأزم حياتك الزوجية تحتاج لعمل صالح تستعيد به صفاء بيتك.

* "فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا"
ذكر الله الزمن في فضائل نوح
ليست العبرة كم آمن من قومه
العبرة كم ظل نبي الله صامدا

* "يقال لصاحب القرآن : اقرأ وارتق...."
نعيم الجنة : قراءة القرآن
تلذذ به هنا.

* "والذين آمنوا (أشد) حبا لله"
أشد
الشدة هي العقد القوي
الحب الذي لا تنفصم عراه أبدا

* "قد نعلم إنه ليحزنك الذي يقولون"...حين تشكو إلى الناس فهم يقيسون حزنك بحجم السبب وتقييمهم له وربما بدا لهم تافها .لكن ربك يعلم قدر حزنك أنت.

* "قال كذلك قال ربك هو علي هين"......علينا ألا نفكر في صعوبة ظروفنا....بل في قوة الرب الذي ندعوه.

* "فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة"
في ذلك العالم المزدحم بالبشر والأحداث، يتخطاها كلها القرآن ليحدثنا عن تفاصيل لحظات عصيبة في حياة مؤمنة.

* "وأهش بها على غنمي"
في أشرف لقاء تشرف به بشر
تحدث النبي عن رعيه للغنم.
شرفنا أن نعيش بحقيقتنا في كل الظروف دون تصنع أو زيف.

* "وهزي إليك بجذع النخلة"من المحراب ولذة العبادةفيه
إلى الحيطان حيث جذوع النخل ومعاناة المخاض
محراب العبودية حيث يريد الله
وليس ما تختاره أنت

* "فوجدا فيها جدارا يريد أن ينقض ..فأقامه"......العلم جدار ليتيم تبنيه.

* "وأما السفينة فكانت لمساكين......"
العلم : إنقاذ حقوق المساكين.

* "ونجيناه من (القرية) التي كانت تعمل الخبائث"
مغادرة المدن التي تنتشر فيها الفواحش ....نجاة.

* "وقال الذين كفروا لا تسمعوا لهذا القرآن (والغوا) فيه".....التشويش على صوت الحق ممارسة جاهلية.

* "إذ هما في الغار"
الغار ليس مبررا للحزن حين تشعر أن الله معك.

* "إذ يقول لصاحبه لا تحزن"
حق الصحبة...تخفيف الأحزان

* (وَنُوحًا إِذْ نَادَىٰ مِنْ قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ)
دعوتك....تنجي أهلك...ادع لهم.

* "إذ نادى وهو (مكظوم)"
.حين تخنقنا الآلام.
نناديه
نتنفس الفرج.

* "والله هو الغني....."
تثري حياتك بقدر قربك منه.

* "ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا"
حين نكره أحدا
يتخفى بغضه فينا
ثم يشوش قراءات العدالة في عقولنا.

* "أو إطعام في يوم ذي مسغبة"

* سوريا تعيش المسغبة
أين من يقتحم العقبة؟
#سوريا

* "فسقى لهما"
"فجاءته إحداهما"
ما أسرع مكافأة الله لعبده حين يفرج كربة غيره
فرجوا كرب إخوانكم في #سوريا

* "وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها"
....ليس هذا في الماضي فقط...
سيعطيك من نعمه في مستقبلك مالن تستطيع عده أبدا.....

* "إنه كان حليما غفورا"
سبحانه ما أحلمه
رئات الملاحدة تتنفس
وشفاه الشاتمين تتحرك
وهو الله الحليم
سبحانك يارب ما أحلمك

* "قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى"
لذة القرابة
المودة والحب
لا شيء يعدل مودة الأقارب

* "يابني أقم الصلاة (وأمر بالمعروف)"
رغم متاعب الأمر وتضحياته
نصح به الأب الحنون ابنه

* "لا ضير
إنا إلى ربنا منقلبون"
كل أوجاع الدنيا تتبدد عندما تهب أنسام الأجر في الآخرة.


_________________
موقـع الأمـــر الأول
في القلب فاقة لا يسدها إلا محبة الله والإقبال عليه والإنابة إليه ،ولا يلم شعثه بغير ذلك البتة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islah.3oloum.com
أبو لقمان
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 01/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم   الأحد أكتوبر 02, 2016 10:10 am

* "وتولى عنهم "
مدح الله سبحانه يعقوب بتوليه عنهم والتفاته لربه في أحلك ساعة من الحزن يحتاج فيها الإنسان لمواساة أقاربه ودعمهم.

* "فابعثوا أحدكم"
أحدكم.....ليس فيهم من يمتهنونه للخدمة أو يخصصونه لها...شركاء الإيمان متساوو الكرامة

* "لئن شكرتم لأزيدنكم"
الشكر لا يكون إلا بعد الرضا
....املأ قلبك بالرضا عن كل تفاصيل
حياتك
ثم قل الحمد لله.
انتظر الآن المزيد.

* "يسبحون الليل والنهار لايفترون"
السماء مكتظة بالتسابيح
رافق بصوتك تراتيل الكون
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
#ليس_كمثله_شيء

* "ويسقون فيها كأسا كان مزاجها زنجبيلا"
.....ضيافتك قد أعدت بأدق التفاصيل.حتى مزيج الماء
سقاك الله منها.

* "فلما بلغا مجمع بينهما (نسيا)حوتهما

قال الله نسيا
وقال الرفيق الصالح...فإني نسيت
نسب النسيان لنفسه وحده أدبا.

* (قَالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ)

لا تزعجك آلامك
سيصبح تذكرها يوما
شيئا من النعيم.

* "فكيدوني (جميعا) ثم لا تنظرون.إني (توكلت) على الله"
كل تحديات الدنيا
نجتازها بالتوكل
صباحكم كأفئدة الطير.

* "وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن"
نقولها لمن...
....حذف المعمول
لننتقي أحسن الكلمات
لكل الناس.

* "قال لفتاه آتنا غداءنا لقد لقينا من سفرنا هذا نصبا"
...يلاطف فتاه ويخفف عنه نصب الطريق بقوله لقينا
ولم يقل لقيت
أي لقد تعبت أنت أيضا يافتى.

* "آتنا غداءنا"
كان طعام موسى وخادمه واحدا

* "آتنا غداءنا"
التوكل لايقدح فيه حمل الزاد
موسى قدوة المتوكلين يتزود في السفر
(بتصرف من تفسير القرطبي)

* (ألم تروا أن الله سخر لكم ما في السماوات وما في الأرض)
كل ما حولنا مسخر لنا.
لا تخف من الحياة التي ذللها الله لك.
صباحكم يسر.

* "فأكلا منها"
أكلا معا
لم ينتظر أحدهما الآخر ليبدأ التجربة
إنها وحدة الفرح والألم والطريق.

* (لَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَىٰ مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ )
لا يكفي أن لا تمد يدك
....لا تمنح دنياهم نظرة.

* "فأووا إلى الكهف"
آثروا العزلة والاختفاء والغياب في كهف بعيد
فعوضهم الله الذكر والخلود في المصاحف والمنابر والمحاريب والقارات....

* (يَا دَاوُود إِنَّا جَعَلْنَاك خَلِيفَةً فِي الْأَرض فَاحْكُمْ بَيْن النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى)

نصح القضاة حماية للعدالة

* "إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا"
يقاتلون
وفي سبيله
لكنه
أحبهم حين كانوا .....صفا.

* (نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ ۖ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ)

في السجن فرصة للإحسان.
كيف يعجز الحر الطليق؟

* "وضرب الله مثلا للذين آمنوا امرأة فرعون"

كم من صالحة في القصر!

* "وما تفعلوا من خير يعلمه الله"

في كظيظ زحام الحجيج يعلم بك
بصبرك لحظة انتظار
بتلبية خافتة تحت الشمس
بتسبيحة في ظلام المشعر

* (عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم)

نحن نحب الدعاة الذين يتوجعون من أجلنا ويتألمون لمآسينا.

* "وكان (عند الله) وجيها"
عندالله
هذا هو المهم.

* "جعلوا أصابعهم في آذانهم، واستغشوا ثيابهم"

الرعب من سماع الحقيقة.

* "تعرف في (وجوههم) نضرة النعيم"

في الوجوه
تقرأ الأفراح والأحزان.

* "لا تكلف إلا نفسك"

مهما بدا الوجود حولك مظلما يجب أن يبقى مصباحك مشتعلا

* "إني خشيت أن تقول فرقت بين بني إسرائيل"
مهما كان حذرنا...يمضي قدر الله فينا.

* "فمثله كمثل الكلب"

هذا مثل ضرب في القرآن
لعالم باع دينه.

* "ولا تنازعوا فتفشلوا"
كل المشاريع التي تقتات على الفرقة مآلها الفشل.

* "واعتصموا بحبل الله جميعا"
ليس شرطا أن نمسكه جميعا بنفس القوة
المهم أن نظل جميعا ممسكين به.

* "وأيوب إذ (نادى)ربه"
"وزكريا إذ (نادى)"
"ونوحا إذ (نادى)"

الأنبياء ينادون ربهم
وأنت؟


_________________
موقـع الأمـــر الأول
في القلب فاقة لا يسدها إلا محبة الله والإقبال عليه والإنابة إليه ،ولا يلم شعثه بغير ذلك البتة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islah.3oloum.com
أبو لقمان
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 01/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم   الأحد أكتوبر 02, 2016 10:11 am


* (يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ)
كان خلق الملائكة عظيما وصورهم أحسن الصور....لكن أكثر ما مدحهم الله به
...التسبيح
سبح.

* "إليه يصعد الكلم الطيب"

حتى ولو لم يقدر الآخرون طيبة كلماتك
....يكفيك أنها تصعد لربك.

* "وإذا سألك عبادي عني
فإني قريب"

قريب منك أينما كنت أنت.

* "ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس"

الحج مناسبة لتكون مثل كل الناس مثلهم بلا امتيازات

فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله

قضوا عشيتهم في عرفة ذكرا فأمرهم بعدها بالذكر

ما أعظم الذكر عند الله
الله أكبر الله أكبر

* "فلما (أسلما) وتله للجبين"
جعل استسلامهما واحدا (أسلما)
الأب الذي سيذبح ابنه كالذبيح

* "يا إبراهيم (104) قد صدقت الرؤيا"
بشر الله خليله بإنه قد أنفذ أمر ربه
قبل البشارة بالفداء
لأن تنفيذ الأمر كان أهم عند الخليل

* "وتله للجبين"
في عيد الأضحى
يعرف المحبون
أي شيء تعني كلمة التضحيات

* "قال (يا بني) إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى قال (يا أبت)"
يا بني
يا أبت
الأدب رغم الأزمات الطاحنة الكبرى

* "وهدوا إلى الطيب من القول"

كل كلمة جميلة تقولها فهي هداية من الله لك.
ما أكثر هداياتك أيها الفم الطيب.

* "فلولا إذ جاءهم بأسنا تضرعوا"

الحل الأسرع لآلامنا التضرع والدعاء

* "وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ"

الذين يزين للآخرين أعمالهم القبيحة، ويمدح أفعالهم المشينة: شيطان.

* "فَقَالَ أَحَطْتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ "
لا يعني أنك في السلطة
أنك تعرف كل شيء.

* "وجئتك من سبأ"
عرف الهدهد أن أجواء ملك النبوة، لايروج فيها النفاق،فتخطى الألقاب، وخاطب بضمير المخاطب الفرد،"تحط " "وجئتك"

* "وجئتك من سبأ بنبأ يقين"
ولو قال لك المخبر
إنه خبر يقين
لا بد من :
"سننظر"

* " بآنية من فضة وأكواب كانت قواريرا"
المرأة أكثر شغفا وتذوقا لجمال الآنية والأثاث
صبرا أيتها المؤمنة النعيم أمامك.

* "فرددناه إلى أمه كي تقر عينها ولا تحزن"

كان الله قادرا على حفظ موسى دون أن يعود إلى أمه
لكن معجزات القصر واليم كي لا تحزن مؤمنة.

* "إن الله يحب التوابين"

التوبة فرصة لكي تتخلص من آلام ماضيك وتبدأ الحياة من جديد.

* "أمن يجيب المضطر"
كثيرون يحبونك
ويحبون مساعدتك
ولكتهم قد يعجزون عن فهمك
وإن فهموك يعجزون عن مساعدتك
وحده (الله) عالم بك قادر على ما تحب

* "ففروا إلى الله"
اركضي أيتها النفس الخائفة
لا تتوقفي أبدا

* "إن ذلك لحق (تخاصم) أهل النار"
التخاصم من العذاب

أولم يروا أنا نسوق الماء إلى الأرض الجرز فنخرج به زرعا "
.....ماء الوحي ينبت حياة السعادة في قلوبنا القاحلة.....

* "وربطنا على قلوبهم"
الله أكبر
حين تشعر بشيء يشد قلبك ويسكنه ويوقف وجيفه واضطرابه.

* "ليسجننه حتى حين"
نبي كريم في السجن سنين بسبب نزوة امرأة
اصبر على البلاء مهما كان سببه.

* "قل الله ينجيكم منها ومن كل كرب"
إنقاذنا من الكروب من دلائل وحدانيته.
دلائل الوحدانية لا تتخلف.

* "هو الله الذي لا إله إلا هو ... "
أجمل الأحاديث .. الحديث عنك.

* "قتل أصحاب الأخدود"
قد ينجح الباغي في الإطاحة المادية أو المعنوية بخصومه
لكنه في الحقيقة هو المقتول
الصريع أمام فطرته وضميره والحق

* "مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ"
هنا يظل الوقت عائقا عن الارتواء من الأحبة
في الجنة حيث الحياة بلا حدود
يلتقون دون مطاردة الزمن.

* "وَقَتَلْتَ نَفْسًا فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ (الْغَمِّ)"

يا الله ما أحسن التوبة،
تزيل أحزان الذنب وغمومه

* "يا أيها (الإنسان) إنك كادح....."
رسالتنا العالمية تخاطب الإنسان، كل لغة تنحدر إلى اللون والعنصر والعرق لغة منحطة عن سماء الخطاب القرآني.

* " وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ (فَهُوَ) حَسْبُهُ"
اقتلع بالتوكل كل هم من قلبك
انتشل كل المخاوف منه
حلق مثل الطيور بلا قلق


_________________
موقـع الأمـــر الأول
في القلب فاقة لا يسدها إلا محبة الله والإقبال عليه والإنابة إليه ،ولا يلم شعثه بغير ذلك البتة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islah.3oloum.com
أبو لقمان
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 01/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم   الأحد أكتوبر 02, 2016 10:11 am


* "وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى"
حين نشعر بالضيق من ظروفنا
نسبح
يسري شعور الرضا فينا

* "كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء"
رغم كل محاولات امراة العزيز وإغراءاتها
كانت الاستجابة لها (وحاشا يوسف)
ستكون سوءا وفحشاء
لا عذر للجريمة

* "هو الأول...."
الأول حين نفزع أو نخاف أو نرجو أو نتألم
الأول حين نحب أو نفكر
الأول في حياتنا في حبنا في خوفنا ورجائنا
رب أنت الأول

* "إِنَّ رَبَّكُمْ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ"

ياله من صباح تشرق فيه شمس هذه الآية على قلوبنا
تشعرنا أن الله معنا يرأف بنا ويرحمنا

* "وابيضت عيناه من الحزن"
الحزن يهزم العيون الحزينة

* "وابيضت عيناه من الحزن"
خسر عينيه ولكنه لم يخسر إيمانه أبدا

* "وابيضت عيناه"
ليس كل بياض جميلا

* "وابيضت عيناه"
فقد النبي كثيرا، ولكن العيون تظل أغلى الجسد

* "وتواصوا بالمرحمة"
إذا رأيت صاحبك يوصى برحمة المسلمين فهذا ممن سماهم الله في كتابه

* "إني (وهن العظم) مني"
وهنت عظامه، ولم يوهن قلبه
قلوب المؤمنين شابة لا تشيخ

* "أما السفينة فكانت لمساكين"
الشراكة تجعل للمساكين سفينة، ويقيض الله من جنوده من يحميها،

* "إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ"

كل خطوة تمشيها إليه
كل كلمة تقولها لرضاه
كل نية خير تخفيها في ضلوعك
سيشكرك عليها وشكره ليس كمثله شيء

* "آنَسَ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ نَارًا"
سر في طريق الحق مهما كان موحشا
لا تدري متى ستبدو أضواء موعدك.

* "فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لَا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ"
حتى الرفاق قد يسمعونك كلمات يائسة
لا تتوقف عن الأمل

* "وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ"
مهما كنت في ذروة المعصية ، هناك فرصة فورية للتوقف والتغيير

* "ولما سكت عن موسى الغضب أخذ الألواح"
قبل أن تلتقط ألواح حياتك من جديد
امنح الغضب فرصة للصمت.

* "(لَا تَدْرِي) لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا"
أوسع أبواب الفرج:
الباب الذي لا تعرفه ولا تتوقعه

* "تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ (الدَّمْعِ) مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ (رَبَّنَا)"
أجمل الدعوات
دعوة مغمورة في دمعة

* "إِنِّي عُذْتُ بِرَبِّي وَرَبِّكُمْ مِنْ كُلِّ مُتَكَبِّرٍ"
لا شيء يخدش صورة الآخرين في حياتنا
مثل التكبر
يتشوهون في دواخلنا
تمسخ صورهم

* "(يسأله) من في السموات والأرض كل يوم هو في (شأن)"
شؤون العالم تتغير بالأسئلة والدعاء
غير شؤونك وقل
يارب

* "ولا يغتب بعضكم بعضا"
الغيبة تزري بالمغتاب قبل من اغتابه
اللهم سلمنا

* "(فنادى) في الظلمات"
الظلمة تحجب الضياء
لكنها لا تقوى
على حبس
دعوة مغموم

* "ولو كان بهم خصاصة"
نزل راتبك ، بارك الله لك فيه، أعلم أنه ربما لا يكفيك، ولديك التزامات كثيرة مؤلمة
هذه لحظة البذل مع الخصاصة.
#سأموت_جوعا

* "ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم"
الإعجاب بالنفس
لحظة الضعف الكبرى

* "هارون أخي"
في غمرة أفراح اللقاء المقدس
لم ينس أخاه
إخوان الصدق لا تنسيهم أفراحهم أحبتهم.

* "فدعا ربه أني (مغلوب)....."
يالها من شكوى غمرت الأرض كلها بالطوفان.


_________________
موقـع الأمـــر الأول
في القلب فاقة لا يسدها إلا محبة الله والإقبال عليه والإنابة إليه ،ولا يلم شعثه بغير ذلك البتة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islah.3oloum.com
أبو لقمان
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 01/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم   الأحد أكتوبر 02, 2016 10:12 am


* "فدعا ربه أني مغلوب..."
بث الشكوى في دعائك
عبر عنها
قل إني حزين
إني مريض
إني خائف
إني أتألم.

* "فأعرضوا عنهم
إنهم رجس"

تتسخ الحياة بقدر القرب من المنافقين
اللهم طهرنا

* "أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي...."
أحسن الختام ختام الأنبياء
تموت وأنت داعية .

* "لقد كان في قصصهم (عبرة) لأولي الألباب ما كان حديثا (يفترى)"
الروايات المفتراة وقصص الأكاذيب ليس فيها عبرة

* "كأنهن بيض مكنون"..."كأمثال اللؤلؤ المكنون"
في خلق الله شيء كثير جميل البياض
ولكنه خص المكنون منه
جمال المرأة سترها.

* "قالوا أإنك لأنت يوسف قال أنا يوسف (وهذا أخي) قد من الله علينا"
الأوفياء يشركون في الفرج من شاركهم الآلام
وأن لم تكن لهم نفس التضحيات

* "قل هذه(سبيلي): أدعو إلى الله"
مشروع عمر الأنبياء:
الدعوة

* "وتولى عنهم"
ليس كل من تولى عنك لا يحبك
أحزانه أجبرته على الرحيل.

* "فرددناه إلى أمه"
إلى التابوت إلى اليم إلي الفرعون إلى المراضع
إلى أمه....كل هذا بين رضعتي طفل
إذا حفظك الله تدفقت الأحداث من أجلك

* "وجعلنا النهار معاشا"
النهار حيث فرص العيش والفضل والأرزاق والحياة
جعل الله نهاركم سعيدا

* "فسقى لهما ثم تولى إلى (الظل)"
ألذ الراحة
بعد تعب الطاعة.

* "فلما جاءه وقص عليه القصص"
أخبر مضيفه بقصته كاملة رغم مافيها من الأسرار والمخاطر
من حق الذين ساعدونا أن نكشف الغموض الذي يقلقهم

* "فسقى لهما"
كان غريبا لكنه قدم خدمة لأهل الوطن.

* "وحرمنا عليه المراضع"
دولة الفرعون مدعي الربوبية وجنوده أهانهم العجز عن إرضاع طفل.
يالزيف قوتهم.

* "وجاء رجل من أقصا المدينة يسعى قال يا موسى إن الملأ يأتمرون بك ليقتلوك"
خطوات أنقذت -بإذن الله-حياة نبي
اركض
رب مشوار تولد فيه الحياة

* "قد أفلح من زكاها"
نفوسنا ، تتسخ ،تكبو ،تتعثر
علينا أن نحملها من التراب
نطهرها من جديد

* "وما أريد أن أشق عليك"
عبر عن مشاعرك الطيبة تجاه العمال الذي يعملون لديك
قل لهم
لا أحب أن أتعبكم

* "وما أريد أن أشق عليك "
العقود لا تعني غياب إنسانيتنا

* "إنما المؤمنون إخوة"
بقدر طاقة الإيمان في قلوبنا
نتخطى الحدود والجنسيات ونحبهم.

* "لا يصدعون عنها"
يأكلون ويشربون دون خوف من عواقب طعامهم وشرابهم
انتهت دنيا الصداع والتحاليل والسكر والأملاح والحميات.

* "يا جبال أوبي معه"
الجبل يجاوب المسبحين
سبحان الله وبحمده

* "فاعلم أنه لا إله إلا الله"
معيار العلم التوحيد.

* "قالوا أوذينا من قبل أن تأتينا ومن بعد ما جئتنا"
ستجد من يطيح بتضحياتك ويسقط أعمالك
لا تكترث
هذا طريق الأنبياء

* "نزل به الروح (الأمين)"
لا ينال شرف حمل القرآن حقا إلا الأمناء

* "وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما (قنطوا )"
أنزل سبحانه الغيث على اليائسين
فكيف بمن تشبثوا بالأمل وحسن الظن به!


_________________
موقـع الأمـــر الأول
في القلب فاقة لا يسدها إلا محبة الله والإقبال عليه والإنابة إليه ،ولا يلم شعثه بغير ذلك البتة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islah.3oloum.com
أبو لقمان
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 01/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم   الأحد أكتوبر 02, 2016 10:12 am


* "كلا إن الإنسان ليطغى أن رآه استغنى"
احرس قلبك عند ميلاد نعمة
حيث يولد معها
جنين استعلاء وكبر

* "ومن يخرج من بيته مهاجرا إلى الله ورسوله ثم يدركه الموت فقد وقع أجره على الله"
ليس شرطا أن تذهب بعيدا في مشروعك
يكفي خطوة واحدة من بيتك.

* (قَالُوا تَاللَّهِ إِنَّكَ لَفِي ضَلَالِكَ الْقَدِيمِ)

رغم قسوة الكلمة لم يرد عليهم...

مرر كلماتهم القاسية حتى يأتي القميص.

* "فوجدا عبدا من عبادنا آتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علما"
تعلم العلم
سيأتيك الله بالطلاب ولو عند صخرة.

* "وتوكل على الحي الذي لا يموت"
كل البشر الذين نثق بهم
ونأتي إليهم عند آلامنا ..رحلوا أو سيرحلون.

* (قَالَ لَهُ مُوسَىٰ هَلْ أَتَّبِعُكَ)
كان موسى أفضل من الخضر
ولزم غاية الأدب معه
ما أحسن أن يتواضع الفاضل لمن هو دونه.

* (وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَٰذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ ورسوله)
رأوا الفرج
في زحام المحنة والخوف والألم.

* "ألقاه على وجهه
فارتد بصيرا"
لا تغيبوا طويلا أيها الابناء
تذبل الحياة في غيابكم .

* "إن الله يحب المقسطين"
لا يغرنك حب الجماهير...فتجاملهم على حساب قيم العدل والإنصاف
رب كلمة عدل تفوز فيها بمحبة الله.

* "فلولا أنه كان من المسبحين"
لم ينس التسبيح في بطن الحوت الخانق
وأنت؟

* "فسقى لهما"
احتسب النبي لفتاتين لهما أب وهما قادرتان على السقي بعد صدور الرعاء
فكيف بأرملة منقطعة.

#مبادرة_إحتسابية_من_نوع_آخر

* "فوجدا فيها جدارا يريد أن ينقض فأقامه"
جدار يتيمين
توقف عنده نبي
وبناه رجل صالح
ونزل فيه قرآن
الأعمال الخالدة
#مبادرة_إحتسابية_من_نوع_آخر

* "الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ (78) وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ"

قدم نعمة الهداية على نعمتي الطعام والشراب
اللهم اهدنا

* "وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا"

في روضات الجنات تذكروا نعمة الهداية

* "وإذا مسكم الضر في البحر ضل من تدعون إلا إياه"
كن في دعائك دائما كأنما أنت في لجة البحر المائج
لا تناد غيره

* "وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ"

مهما علا صوتك
أجمله التسبيح

* ( إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا "لَمْ تَرَوْهَا ")
قد لا ترى جنود الفرج....لكنها تعمل
فرج الله همك

* "اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب"
الفرج مهما اشتد الكرب ليس بعيدا
إنه عند رجلك
حين يأذن الله.

* "أقتلت نفسا زكية"
نفوس الصغار كلها زكية
هكذا قال موسى.

* "فمكث غير بعيد"...لا تتعجل في لوم الغياب...سيأتون قريبا بأعذراهم.

* "الحمد (لله)الذي أذهب عنا الحزن"
....الله وحده من يذهب الحزن.....
أذهب الله حزنك.

* "الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل"
ولو كنت وحدك...يكفيك الله...

* "يا أهل يثرب لا مقام لكم فارجعوا"
انتبه أن تتسرب مفردات الهزيمة إلى لسانك، النصر لغة أيضا.

* "وَإِذَا سَمِعُوا مَا أنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعيُنَهُم
تَفِيض مِن الدَّمْع مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحق"

بكوا من الفرحة بمعرفة الحقِ

* "لا تحزن....
إن الله معنا"

السبب الكلي لكي لا تحزن: أن تشعر أن الله معك
...لا تقل: لكن
..لا تقل: ظروفي.
في غار آلامك الله معك.

* "قالت رب إني وضعتها
أنثى"
تمنت أن يكون ذكرا
ولم تعلم أي بركة تختبئ في القدر


_________________
موقـع الأمـــر الأول
في القلب فاقة لا يسدها إلا محبة الله والإقبال عليه والإنابة إليه ،ولا يلم شعثه بغير ذلك البتة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islah.3oloum.com
أبو لقمان
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 01/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم   الأحد أكتوبر 02, 2016 10:13 am


* "قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا"

القرآن ذاته سبب كاف للفرح
بغض النظر عن كل ما يحيط بك من الآلام
أفرحك الله به

* "قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا"
قل لي بأي شيء تفرح
أقول لك من أنت

* " ذَٰلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا "
قالها يوسف وهو في السجن....
أفراح التوحيد تكتسح الغموم وقبضة السجان.

* "ويخوفونك بالذين من دونه"....
كل شيء دون الله ...لا يستحق الخوف.. بدد مخاوفك.

* "وقال هذا يوم عصيب"
....توقع النبي أن يكون ذاك اليوم عصيبا
بينما هو يوم الفرج والنصر ونهاية الآلام.

* "فبما (رحمة) من الله لنت لهم"
حين يوفقك الله بداعية لين
فهذا من رحمة الله بك.

* "ولو كنت فظا (غليظ القلب)"
لتقبل إليك القلوب
لا يكفي أن تكون كلماتك رقيقة
حتى يكون قلبك رحيما أيضا

* (ولا أقول للذين تزدري أعينكم لن يؤتيهم الله (خيرا)الله أعلم بما في (أنفسهم).)
ينالنا من الخير يقدر نياتنا الطيبة المغيبة في قلوبنا

* "فقولا له قولا لينا"
أمر الله بذلك نبيه الذي قال عنه
"وألقيت عليك محبة مني"
اللين في إنكار المنكرات لا يتناقض مع حب الله.
بل هو مقتضى الحب

* "الله لطيف بعباده"
...ومن لطفه يحب أن تكون أنت لطيفا بهم.

* "وأمر أهلك بالصلاة"
النبي المكلف بتبليغ العالم ، لا يعذر في تبليغ أسرته وأمرهم.
لا شيء يسوغ الانشغال عن البيت.

* (فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا َ)
حملة العرش علموا أن كل بني آدم مذنبون...فكانت دعوتهم لهم بالتوبة.

* "فضحكت فبشرناها"
اضحك لتأتيك البشائر
قال بعض أهل العلم:ضحكت سارة سرورا بسلامة قوم إبراهيم من العذاب فزادها الله سرورا بالبشارة.

* "رب إني لما (أنزلت إلي) من خير فقير"

الخيرات كلها تنزل من السماء
اللهم أنزل علينا من خيراتك

* "وَلَا أَقُول لِلَّذِينَ تَزْدَرِي (أَعْيُنُكُم)"
نزدري عند رؤية عيوننا، لا نزدري حين ننفذ إلى الأعماق إلى الداخل إلى ماوراء الثياب والشكل

* "قالوا أجئتنا لتلفتنا عما وجدنا عليه آباءنا (وتكون لكما الكبرياء في الأرض)" اتهام المصلحين بالطموحات السياسية ليس جديدا

* "الذين يذكرون الله قياما وقعودا
وعلى جنوبهم"
الآن موعد جنبك الطاهر مع الذكر
بسمك اللهم أموت وأحيا.

* "يد الله
فوق أيديهم"

رضي الله عن الصحابة
يد الله فوق أيديهم.

* "الذي يراك حين تقوم"
أعظم باعث على العمل الصالح...استشعار لذة رؤية ربك لك وأنت تعمله.

* "وقال إني مهاجر إلى ربي"
حين يقسو الأقربون
هاجر إلى ربك وجرب متعة الخلوة به

* "قد أوتيت سؤلك يا موسى"
من مواطن الإجابة:
عند العزم على عمل صالح.

* "ويسر لي أمري"...
كن طموحا في دعائك
مثل موسى
لم يطلب تيسير أمر تبليغ فرعون حين كلف به.
طلب تيسير أمر حياته كلها.

* "وإذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون"
الهموم عندنا متفاوته بعضها معقد وصعب وبعضها سهل...لكن الأمور عند الله كلها سواء.
كلمة كن فحسب.
#يارب

* "قالوا إن يسرق فقد سرق أخ له من قبل"
....العز والسلطان ليس نهاية الآلام
في كرسي الوزارة كلمات موجعة أيضا.

* {نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاءُ}
...هناك حيث الحرية...لا أحد يمنعك أو يتحكم في نزولك ورحيلك وسفرك.

* "وإذا أنعمنا على الإنسان أعرض ونأى بجانبه"....بعد الفرج..هناك شيء يلهينا...ينسينا لحظة الإنكسار والضعف الفائتة. تخفت أصوات دعواتنا وذكرنا

* (كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ (تَقْشَعِرُّ) مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ ربهم)
رعشة جسد مؤمن
سطرها القرآن
وأثنى عليها الله.

* "وبرحمته فبذلك فليفرحوا"
تنقضي لحظات الفرح
وترحل مناسبات الأنس
ورحمة ربك لا تنقضي
الفرح السرمدي الخالد.

* "وقلوبهم (شتى) ذلك بأنهم قوم (لايعقلون)"
العقلاء لا يتفرقون.

* "مسني الضر وأنت أرحم الراحمين"
لحظات الشكوى هذه هي لحظات التغير الكبرى في حياتك.

* "قلنا يانار كوني بردا"
...في قعر الظروف الحارقة...
هناك أمل.

* "إنه لفرح فخور.إلا الذين صبروا"
....في أفراحنا نحتاج إلى صبر أيضا.....صبر عن المعصية فيها.

* "وقالوا (الحمد لله) الذي صدقنا وعده"
...رغم عظم النعيم في الجنة..
رضي الله من أهلها كلمة واحدة.
اشكر نعم الدنيا بها.
الحمد لله.

* "ومن وراء إسحاق يعقوب"
..كانت عجوزا تخاف أن لا تستكمل فرحتها بإسحاق لكبر سنهافبشرها بحياتها إلى أن ترى الحفيد.
بشركم الله بالبشائر الكاملة.

* "الحمد لله الذي وهب لي على (الكبر)"
حتى ونحن في الكبر عندنا فرصة للفرح والابتهاج بعطايا الله.

* "(وهزي) إليك بجذع النخلة"
....ولو في المعجزات يمنحنا الله بهجة الإنجاز وطعم العمل بأيدينا.

* "ومن(آياته)أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم (مودة) ورحمة إن في ذلك(ﻵيات)لقوم يتفكرون"
حبك لزوجتك من دلائل التوحيد الكبرى.


_________________
موقـع الأمـــر الأول
في القلب فاقة لا يسدها إلا محبة الله والإقبال عليه والإنابة إليه ،ولا يلم شعثه بغير ذلك البتة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islah.3oloum.com
أبو لقمان
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 01/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم   الأحد أكتوبر 02, 2016 10:14 am


* "رب إني (ظلمت نفسي). فاغفر لي فغفر له"
مفتاح قبول التوبة تحمل مسؤولية الذنب.
الظروف لا تصنع خطيئة
نحن من صنعها.
اللهم اغفر لنا.

* "وكانوا فيه من الزاهدين"
"ائتوني به استخلصه لنفسي"
قد يزهد فيك اليوم
وتكون غاليا غدا
مساؤكم ثقة بالله.

* "يخرج الحي من الميت"
...إخراج الشيء من نقيضه ...
من حزنك يولد الفرح...ومن ألمك تخرج الراحة...ومن فقرك تتفجر الثروة...
قل #يارب

* "ولئن أذقنا الإنسان منا رحمة ثم نزعناها منه إنه ليئوس "
.عاتب الله الإنسان على عدم رؤية الفرج رغم وجوده.

* (وَلَئِن أَذَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنا رحمة ثُم نزعناها منه إنه ليئوس كفُور)
كثيرون هم المتشائمون
العظمة والتفرد أن توقد لهم أنت أضواء الأمل

* "قل هو (الرحمن) آمنا به وعليه (توكلنا)"
.تأمل كيف اقترن التوكل باسم الرحمن.
حين تتوكل عليه يرحمك.
صبحكم الله بقلوب متوكلة كأفئدة الطير.

* "فلما أفل قال لا أحب الآفلين"
افرح برب يكون معك
لا يأفل أبدا
#الفرح_بالله

* وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة
القلوب في الدنيا كالوجوه تحصل من النضارة والأنس
بقدر قصدها وتوجهها إليه.
#الفرح_بالله

* "وقالوا (حسبنا الله ونعم الوكيل).(فانقلبوا بنعمة) من الله"
يالها من كلمة غيرت حياتهم ذهبت بآلام جراحهم وتهديد أعدائهم وأورثتهم النعمة

* "فأووا إلى الكهف ينشر ْ لكم ربكم من رحمته"
انظر كيف صنع التفاؤل.قالوا متأكدين بأن الله سينشر لهم من رحمته..فأعطاهم الله أعظم بكثير من ظنهم.

* "إذ أوى الفتية إلى الكهف فقالوا (ربنا)"
بداية المجد:دعوة.
#يارب

* "فلن أكلم اليوم إنسيا"
..كانت خائفة ألا تستطيع إقناع قومها وهي تتكلم...فكيف وهي صامتة

إنه امتحان التوكل.

* "وهزي (إليك) بجذع النخلة"
الهز يكون بالدفع والجذب
لكن أمرت بأن تجذبها إليها
علينا أن نحتضن الذين يمنحوننا من عطائهم
ما أجمل تعبير القرآن.

* "ولا يغتب بعضكم بعضا"
...لا أعلم في القرآن نهيا انتهك مثل هذا....

* "ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك"
لا تنشغل بالتحذير منهم...فأخلاقهم تطرد الناس عنهم طردا.

* "(فتلقى) آدم من ربه كلمات (فتاب) عليه"
... إذا ألهمك الله كلمات التوبة والاستغفار فهي بشارة بأنه سيتوب عليك.

* "سبحان الذي أسرى بعبده (ليلا)"
...قرب عبده في أشرف لقاء لبشر بالليل.....
أشرف ساعات إقبال العبد على ربه...الليل.

* "سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من (المسجد الحرام)"
لا تحزن لفراق الأماكن الجميلة...قد ترحل لمقامات أجمل.

* "فلولا أنه كان من المسبحين"
لقد كان نبيا ولكن الله لم يذكر سوى التسبيح لتفريج كربته
....إذا أردت تفريج كربتك
سبح....

* "فإن الذكرى تنفع المؤمنين"
إذا خفق قلبك للموعظة والذكرى
فهو بشارة إيمانك
زادك الله إيمانا.

* "(مر) كأن لم يدعنا إلى ضر مسه"
لا تتحرك خطوة بعد النعمة حتى تحمد الله.


* "قال الذين يظنون أنهم (ملاقو الله) كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله"
أعظم الناس تفاؤلا
أعظمهم يقينا باﻵخرة.

* "كم من فئة(قليلة)غلبت فئة كثيرة"
لقد كانوا مدركين لقلتهم وضعف الأسباب المادية في أيديهم.
لكن ذلك لم يضعف حسن ظنهم بربهم.
هذا هو التفاؤل.

* "وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه"
ليس مالك فحسب
راحتك
سعادتك
شهوتك
حين تتخلى عنها لله يخلفها الله لك.

* "وقالوا نحن أكثر أموالا....."
الأمة التى تستمد مفاخرها من الثراء ....أمة جاهلية.

* "إذ (قربا) قربانا"
المجال الذي تخاف من أن تحسد أخاك به لا تشارك في المنافسة فيه...السلامة من الحسد خير من غنيمة القربة.

* "وإنا لجميع (حاذرون).(فأخرجناهم) ...."
أخرجهم حين كانوا في قمة حذرهم .

* "حتى إذا (استيئس الرسل) وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا"
حتى خواطر اليأس نفسه بشائر للفرج.

* "وإذ (اعتزلتموهم) (ومايعبدون) إلا الله"
لا يكفي أن نعتزل الباطل
حتى نعتزل أهله أيضا.

* "وترى الشمس إذا طلعت"
سخر الشمس وهي أكبر من الأرض
بأكثر من مليون مرة من أجل فتيان مؤمنين.

لا تكترث لهمومك في هذه الأرض الصغيرة.والله معك.

* "ولملئت منهم رعبا"
الهيبة لا تصنعها المظاهر
قد يلقي الله عليك المهابة ، وأنت نائم

* "سآتيكم منها بخبر
أو
آتيكم بشهاب قبس"
النجاح ليس أن تتحقق كل أهدافنا...بعضها يكفي.

* "قال هي عصاي أتوكأ عليها وأهش بها على غنمي"
لا تستخف بأشياء الناس مهما بدت صغيرة في نظرك...
إنها غالية عليهم ويسعدهم الحديث عنها.

* "فأنزل الله (سكينته) عليه وأيده (بجنود) لم تروها"
قدم سكينة القلب على جنود السماء
...صبحكم الله بالسكينة...

* "وأنا (اخترتك) فاستمع لما (يوحى)"
إذا ألهمك الله الإقبال على نصوص الوحي ....فقد اختارك.

* "لا تخف إنك أنت الأعلى"
واجه مخاوفك بالشعور
بأنك أعلى بإيمانك وتوحيدك
وأقوى بمعية ربك
#يارب كن معنا

* "إن الشيطان ينزغ بينهم"
الأفكار الرديئة عن اﻵخرين ليست من إنتاج روحك الطيبة
إنها طعنات الشيطان وصوته قاومها لا تستلم لها أبدا.

* "ولما (سكت) عن موسى الغضب (أخذ) الألواح"
لا تتأخر في ترميم ما حطمه غضبك
بادر كما بادر موسى إلى الألواح على الفور.


_________________
موقـع الأمـــر الأول
في القلب فاقة لا يسدها إلا محبة الله والإقبال عليه والإنابة إليه ،ولا يلم شعثه بغير ذلك البتة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islah.3oloum.com
أبو لقمان
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 01/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم   الأحد أكتوبر 02, 2016 10:14 am


* "ذكر (رحمة) ربك عبده زكريا (إذ نادى) ربه ...."

إذا أراد الله أن يرحمك
ألهمك الدعاء

* "وكانت امرأتي عاقرا"
كان في وسعه الزواج ولكته أراد الولد من زوجته العاقر.
إنه وفاء الأنبياء.

* "وإذ (ابتلى) إبراهيم ربه بكلمات (فأتمهن) قال إني جاعلك للناس (إماما)"
بعد الابتلاء تكون الإمامة.

* "فبشرناه بغلام حليم"
رب أبناءك على الصفح والحلم
أنفع الأبناء الحليم.

* "ما يفعل الله (بعذابكم) إن (شكرتم)"
طريق الخلاص...من أوجاع الدنيا وعذاب اﻵخرة
الشكر.
#يارب لك الحمد.

* "قال هذا فراق بيني وبينك"
...اختار الخضر فراق موسى وهو يحبه أعظم الحب.
الفراق لا يعني بالضرورة أننا لا نحب.

* "(سآتيكم) منها بخبر أو (آتيكم) بشهاب قبس لعلكم ( تصطلون) "
ذهب في حاجة اﻵخرين فأعطاه الله منزلة التكليم
تركض إليك العطايا حين تركض من أجلهم

* "أو آتيكم بشهاب قبس لعلكم تصطلون"
لن تكون داعية حقا
حتي تستشعر رجفة الجلود الباردة.
#سوريا

* "يسبحون له بالليل والنهار وهم لا(يسأمون)"
لم يصفهم بمواصلة التسبيح دون انقطاع فقط
لكنهم لم يتوقفوا عن الشعور بلذة التسبيح أبدا
...سبح بقلبك

* "وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم"
يفرغان من بناء أعظم بيوت الله في الأرض
ويسألان ربهما التوبة.
ما أجمل الأدب مع الله.

* (يُسَبِّحُونَ لَهُ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُمْ لَا يَسْأَمُونَ ۩)
من اشتغل بالتسبيح
لن يشعر بالسأم.

* "اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه"
....لم يلوموا أباهم هذه المرة في ذكر يوسف.
هل منعهم الحياء؟
أم الواثقون بربهم ينشرون التفاؤل في من حولهم.؟

* "(إذ) دخلوا عليه فقالوا سلاما"
حضروا فجأة بدون موعد
الكرام لا يتبرمون بمباغتة الأضياف.

* "واصبر لحكم ربك فإنك (بأعيننا)"
...يخفض ألمك شعورك أنك رغم الألم بعين ربك..

* "ونزعنا ما في صدورهم من غل"
بعض الغل لا ينتزع إلا عند أبواب الجنة.
الأشخاص الذين لا تستطيع دفع شعورك السلبي الغامض نحوهم لا تتدخل في قضاياهم

* (قَالُوا لِفِرْعَوْنَ أَئِنَّ لَنَا لَأَجْرًا إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ) ثم
سجد السحرة
لا أجر ولاراتب يساوي راحة الضمير

* "اقرأ"
كانت الأمم مع ضلالها تقرأ كتبا قبل البعثة.
اقرأ التي غيرت العالم
هي
اقرأ القرآن

* "ذالكم (وصاكم) به لعلكم (تتقون)"
سماع الوصايا النافعة سبب للتقوى.

* "وقالت اليهود يد الله (مغلولة)
(غلت) أيديهم"
من ساء ظنه بكرم الله ابتلاه الله بالشح
ومن ساء ظنه برحمة الله ابتلي بالقسوة
الجزاء من جنس العمل

* "إن الباطل كان زهوقا"
لكن الحق لا يزهق ولايموت.

* (يا أيها الرسول (بلغ)ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله (يعصمك) من الناس"
نصيبك من حماية ربك لك
بقدر ما تبلغ من الوحي.

* "إذ أعجبتكم(كثرتكم) فلم تغن عنكم شيئا (وضاقت) عليكم الأرض بما رحبت"
تضيق الحياة بنا وتتكدر حين نشعر أننا نملك بأيدينا أسباب السعادة والسعة.

* "كلا إن معي ربي"
قلها لكل خواطر التشاؤم والتعب والشتات في داخلك.
واجه به كل أصوات الخوف والقلق حولك
قل ...كلا إن معي ربي.

* "ورحمتي وسعت كل شيء"
وسعت كل لحظة ألم، وكل خاطرة حزن، وكل لمحة وجع، وسعت أدق أدق تفاصيل بؤسك.
قال ابن كثير: آية عظيمة في الشمول والعموم

* "يحسبون كل صيحة عليهم"
ظنونهم الفاسدة توهمهم أن كل شيء خطر عليهم حتى هتاف الفرح.

* "الذين تتوفاهم الملائكة طيبين"
لم تفقدهم آلام الرحيل طيبتهم.
#يارب
اجعلنا منهم

* "وقد خلقتك من قبل ولم تك شيئا"
الذي أعطاك نعمة الوجود والحياة دون أن تسأله.
لن يمنعك خيرا حين تسأله.

* "تعرف في (وجوههم) نضرة النعيم"
ذهب شحوب المرض
وتجعدات الهرم
وخطوط الحزن
وعتمة الأسى
وجفاف الفقر

* "يسأله (من في السموات) والأرض"
يسأله جبريل عليه السلام وله ستمائة جناح.
وأنا الفقير الحائر
كيف لا أسأله؟!!

* "فافسحوا (يفسح الله) لكم"
ما أكرم الله
يوسع الله حياتك
بحركة يسيرة تتحركها وأنت قاعد ليقعد أخوك
كيف بمن يسعى ويركض من أجلهم

* "وقالوا ما هي إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا إلا الدهر وما لهم بذلك من علم إن هم إلا يظنون"هل هناك فرق جوهري بين الملحدين والدهرية؟

* "قال موسى لقومه (استعينوا بالله)"
أعظم خدمة يمكن أن نسديها لمهموم أن نقنعه أن يستعين بالله.

* "إن الله (يدافع) عن الذين (آمنوا)"
ستبدو كل مخاوفك صغيرة حين تتذكر أن الله يدافع عنك

* "والذين إذا فعلوا (فاحشة) أو ظلموا أنفسهم (ذكروا الله)"

* في عتمة عتمة الخطيئة
هنا فرصة
لانبثاق ضياء الذكر

* "أليس الله بكاف عبده"
كل ذرة عبودية فيك معها حماية من الله لك.
كلما أوجست خيفة
بددها بعبادة.


_________________
موقـع الأمـــر الأول
في القلب فاقة لا يسدها إلا محبة الله والإقبال عليه والإنابة إليه ،ولا يلم شعثه بغير ذلك البتة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islah.3oloum.com
أبو لقمان
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 01/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم   الأحد أكتوبر 02, 2016 10:15 am


* "أليس الله بكاف عبده"
كل ذرة عبودية فيك معها حماية من الله لك.
كلما أوجست خيفة
بددها بعبادة.

* "(فنادى) في (الظلمات)"
"إذ نادى وهو (مكظوم)"
مكظوم وفي الظلمات
لكنه لم يتوقف عن المحاولة والنداء
لا تتوقف مهما أحدقت بك الظروف.

* "وكلا (نقص) عليك من أنباء (الرسل) ما (نثبت) به فؤادك"

* كلما شعرت بالقلق والمخاوف والاضطراب
خذ قصة نبي في القرآن وقم بتلاوتها على قلبك.

* "الذين (استجابوا) لله والرسول (من بعد ما أصابهم القرح)"
حين يباغتك ألم.
انتفض لطاعة جديدة
تدخل مع الذين استجابوا بعد الجراح

* "فافسحوا يفسح الله لكم"
سياق الآية في مجالس العلم، فبقدر ما تفسح معنويا لإخوانك في طلب العلم وتساعدهم يفسح الله لك في العلم والفهم

* " (ولا تطع) كل حلاف مهين، هماز مشاء (بنميم)"
لا تستمع للنمام المشاء بالوشاية
فلن يدعوك لخير أبدا.

* "ومن يقترف (حسنة) نزد له فيها حسنا"
ربما تتردد عن عمل لخشيتك من عدم كماله وجماله امض قدما سيزيد الله عملك جمالا من عنده

* "قال أنا يوسف وهذا أخي
قد (من الله) علينا"
تخطى الحديث عن سنوات البلاء وكان أول ما نطق به لإخوته إعلامهم بنعمة الله عليه.
الأدب مع الله

* "ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما (وأسيرا)"
الأسير الكافر يعطونه طعامهم مع حاجتهم له.....هذا دين حقوق الإنسان حقا.

* "فكشفنا ما به من ضر وآتيناه أهله ومثلهم معهم"
سأل ربه كشف الضر فقط
فزاده أن آتاه أهله ومثلهم.
حين تدعو لا تتوقع الإجابة فحسب بل والزيادة.

* "بل قالوا إنا وجدنا (آباءنا) على أمة "
الآباء محل الاحترام والثقة عادة
مع ذلك عاب القرآن تعطيل عقولهم
لا شيء يبرر التخلي عن مسؤولية التفكير

* "إن الله وملائكته (يصلون) على النبي"
المضارع يفيد التجدد والاستمرار.....
الصلاة عليه في السماء لا تتوقف.
اللهم صل وسلم على عبدك ورسولك محمد.

* "إن الله (وملائكته) يصلون على النبي"
الجمع المضاف يفيد العموم
كل ملائكة الرحمن يصلون على النبي....

وأنت تشاركهم....

* "إذ أوى الفتية إلى الكهف فقالوا ربنا آتنا من لدنك رحمة"
دعوة واحدة حفظهم الله بها أكثر من ثلاثة قرون.... احفظ مستقبلك بالدعاء وقل #يارب

* "إذ أوى الفتية إلى الكهف فقالوا ربنا"
لم يذكر القرآن مكانهم ولا زمانهم ولا أسماءهم ومن هم قومهم
وذكر دعاءهم
الدعاء هو أساس التحولات الكبرى

* "لا تحزن إن الله معنا"
لم يقل النبي صلى الله عليه وسلم لصاحبه لا تخف
لأنه علم أن أبا بكر ليس بخائف
ولكنه كان حزينا على الدين ومستقبل الدعوة.

* "وإذا سألك عبادي عني فإني قريب"
ليس في وسعك أن تسعد الخلق أو تحل كل مشكلاتهم.
لكنك تستطيع أن تدلهم على من بيده ذلك.
..علمهم أن يقولوا
#يارب

* "وإذا (سألك) عبادي عني فإني (قريب) أجيب دعوة الداعي إذا دعان"
أول وصف عرف به الرب نفسه إلى خلقه:
قربه منهم وإجابة دعوتهم.
لك الحمد يارب.

* "وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب..."
قدم القرب على الإجابة.
لأن فرح المؤمن بقرب ربه منه.
ألذ من إجابة دعائه.

* "عسى ألا أكون (بدعاء) ربي (شقيا)"
ما شقي أبدا من دعا الله.

* "إذ قالت رب ابن لي عندك بيتا في الجنة"
لقد كان لامرأة فرعون أعمال صالحة كبرى
لكن الله ذكرها بالعمل الذي يحبه وهو الدعاء

* "إذا تتلى عليهم آيات (الرحمن) خروا سجدا (وبكيا)" تأمل ربط بكائهم باسم الرحمن، خشعت قلوبهم وبكت عيونهم حين تذكروا رحمته بهم.

* ( إني (توكلت) على الله ربي وربكم ما من دابة إلا هو (آخذ بناصيتها))
كل من ستقابلهم اليوم من تقلق منهم من تهابهم
نواصيهم بيد ربك.

* " إن (وليي) الله الذي (نزل الكتاب)"
نصيبك من الولاية بقدر حظك من القرآن.

* "ولئن أصابكم (فضل) من الله ليقولن كأن لم تكن بينكم وبينه (مودة) يا (ليتني) كنت معهم فأفوز فوزا عظيما"
من يحسدون لا يحبون.

* "نعمة من (عندنا) ، كذلك نجزي من شكر"
تتضاعف لذة النعمة حين نستشعر أنها من الله
ليس الشأن في حجم النعمة
الشأن أنها من الله العظيم لك أنت.

* "إنما النجوى من الشيطان (ليحزن) الذين آمنوا وليس بضارهم شيئا إلا بإذن الله وعلى الله (فليتوكل) المؤمنون"
اقهر حزنك بالتوكل
فوض كل شؤونك لربك

* "وأعلم من الله مالا تعلمون"
لم يكن ما يعلمه يعقوب سرا فهو نبي يجب عليه البلاغ.
لكنه كان يعلم من حسن الظن بربه مالم تبلغه ظنونهم

* "وما أغني عنكم من الله من شيء إن الحكم إلا لله عليه توكلت وعليه فليتوكل المتوكلون"
استنشق عبير التوكل
املأ به ضلوعك
افتتح به صباحك.

* "وما أغني عنكم من الله من شيء"
أعلن عجزك لأولادك
حتى يعتمدوا على ربهم وحده
ولا يتعلقوا بك.

* "لا تكونوا كالذين (آذوا) موسى (فبرأه) الله مما قالوا وكان عند الله (وجيها)"
يمنحك الله من الجاه والرفعة والبراءة بحجم ما يقول فيك المفترون

* (وَآتَاكُمْ مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ)
لن يمتن الله علينا إلا بنعمة واقعة حاصلة.....فلا تتوقف عن السؤال أبدا.

* "قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا"
هؤلاء من أسرفوا قبل أن يتوبوا يقال لهم لاتقنطوا فكيف بمن تابوا.

* "قل من يكلؤكم (بالليل) والنهار"
قدم الليل لشعورنا بالخوف فيه أكثر من النهار.

* "الذي يراك (حين) تقوم"
...إنه سبحانه يرى الخلق كلهم في كل وقت....
لكنها رؤية خاصة لانبعاث الجسد المؤمن للسجود في الظلام.

* "(تتجافى) جنوبهم عن المضاجع (يدعون) ربهم"
عافوا النوم حين سمعوا بقلوبهم هتاف السحر
هل من سائل فأعطيه!
فقاموا يدعون...
..

* "فالصالحات قانتات (حافظات للغيب)"
استحفظ الله المرأة على غيبها وعرضها.
لا تلاحق أهلك بالتجسس.

* "إن (يريدا إصلاحا) (يوفق) الله بينهما"
.....ننال من التوفيق في حياتنا بقدر ما فينا من رغبة الإصلاح.

* "إنا أخلصناهم بخالصة ذكرى الدار"
كن في طريق الذين اصطفاهم الله
قال قتادة بهذه أخلصهم الله، كانوا يدعون إلى الآخرة
#ويوم_يعض_الظالم

* "ولا يكلمهم الله"
يا للحرمان والوحشة والندم
#ويوم_يعض_الظالم

* ".....وإن فريقا من المؤمنين لكارهون"
عندما يقع ما لا تحب تفاءل أيضا
فبدر الكبرى
طلائعها شيء لم يحبوه.

* "فلما استيأسوا منه"
لم ييأسوا فحسب
بل استيأسوا أيضا
ولكن الله رد لهم أخاهم

تشبث بالأمل
#تدبر

* (أوأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا ضحى وهم يَلْعَبُونَ)
قرن النوم باللعب...
النوم غياب العقول الحسي.
اللعب غياب العقول المعنوي.


_________________
موقـع الأمـــر الأول
في القلب فاقة لا يسدها إلا محبة الله والإقبال عليه والإنابة إليه ،ولا يلم شعثه بغير ذلك البتة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islah.3oloum.com
أبو لقمان
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 588
تاريخ التسجيل : 01/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم   الأحد أكتوبر 02, 2016 10:16 am



* إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة واستطاع أن لا تقوم حتى يغرسها فليغرسها."...حافظ على طاقة العطاء في أحلك الظروف.

* التفاؤل الذي لا يستمد من الإيمان العميق بقوة الله وحس الظن به، تفاؤل خادع ينهار عند أول محنة

* تلبينة الشعير تذهب الحزن.........التكاليف الباهظة قد لا تذهب حزنك...فتش عن المعنى

* لا تنتقد إلا في الضرورة القصوى.....النقد عملية قلب مفتوح

* في القلوب جراح تقول:
كلماتهم مرت من هنا

* أمّن على أفكارك بأن تجعلها لوجه الله،
حتى إذا (صدمت) بها أحدا لم تخسر شيئا في الحادث

* لو اغتبت في كل يوم ثلاثة وعشت بعد البلوغ ستين سنة فهذا يعني أنك ستخاصم ثلاثة وستين ألف وسبعمائة وعشرين خصما يوم القيامة

* مهما ازدحمت أعمال القرب وامتد طابور تفتيش النية،أحذر أن يعبر من عملك شيء دون تفتيش، سيحطم طائرة عبوديتك وتهوي إلى السحيق

* ~اشتك إلى ربك ما لم تجرؤ أن تقوله لأحد

* جنود السماء لا تنتظر فتوى من الأرض

* علامة صدق الحب:
أن يتذكر المحب حبيبه في سجدته بالسحر



قبيل قراءة القرآن : حتى نقرأه بأرواحنا (1)

قبيل القراءة (1):

هنيئا في يدك المصحف يا صديقي،

أريد أن أتذاكر معك شيئا مهما قبل أن نشرع في القراءة،

1- في القرآن عشرات المواضع يمدح الله القرآن أنه من عنده سبحانه، كقول تعالى: تنزيل من رب العالمين، تنزيل من حكيم حميد، تنزيل الكتاب من الله العزيز العليم، تنزيل الكتاب من الله العزيز الحكيم، كتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير.

وفي هذا المواضع يصف نفسه بأوصاف الكمال.

أنت مؤمن أن هذا القرآن من عند الله،

لست عن هذا أحدثك.

أتحدث عن حضور هذا اليقين قبل أن تقرأ،واستدعاء هذه الشعور في نفسك،

أتحدث عن حضور أسماء الله وصفاته التي ذكرها الله مقرونة بتنزيل الكتاب

مثلا:

حين تقرأ: تنزيل من الرحمن الرحيم

ليس المعنى أن تعرف أنه من عند الله فقط

كلا:

بل لتعرف أنه من عند الله المتصف بصفات الرحمة التامة الكاملة الشاملة

الرحمة التي تعم همومك وآلامك وروحك وعقلك وجسدك وكل ومضة زمن في حياتك

لتعرف أن كل آية ستقرؤها هي رحمة تحفك تتنزل في حياتك، تمتد على ماضيك وحاضرك ومستقبلك

لتقرآ الرحمة في كل حرف تقرؤه، وتراها في كل آية تتلوها، وتتلمسها في كل معاني الكتاب

الرحمة التي تصلح حياتك وحياة أولادك وأحبتك وأسرتك وأمتك

سترى الرحمة في الأوامر والنواهي والقصص والمواعظ والتشريع

حين يستقر هذا الشعور في ضمائرنا

يصبح لقراءتنا معنى آخر، وتسري فينا روح جديدة، شغوفة بكل حرف تتلوه،

شيء يتأبى على الحروف وصفه، أن تقرأ القرآن وأنت مكتظ الإيمان واليقين بأنه من أرحم الراحمين.

دعنا نتذاكر اسما آخر وآية آخر قول تبارك وتعالى:

"قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي (يَعْلَمُ السِّرَّ) فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا"

هذا الذي تقرأه أنزله العليم بأسرارك، أسرار وجعك وحزنك وخوفك ومرضك وقلقك

أسرار بيتك وزوجتك وأطفالك

أسرار فاقتك وحاجتك لمن يأخذ بيدك

أسرار مشكلاتك وتعقيدات حياتك،

الأسرار التي تعصر قلبك ولم يبح بها قلب، ولم تهمس بها شفة.

اقرأ القرآن، وأنت تتشبث بهذا المعنى كلما قرأته

إنه يعلم أسراري

وأنزل الكتاب وهو يعلم أسراري

يعلم ما سوف يختلج في قلبي وما سيحدث في حياتي

يعلم أني سأقرأ القرآن وأنا محتاج إليه

سيفيض علي من علوم هذا الكتاب ما يرحم به أسراري

وهكذا

وقل مثل ذلك مع أسماء ربك الأخرى

خذها اسما اسما وصفة صفة واعلم أن من آثار كل اسم منها هذا الكتاب العظيم

اسأل نفسك قبل كل مرة تقرأ

من الذي تكلم بهذا القرآن.

احشد في روحك تعظيم الله ومحبته وإجلاله وقربه منك وحضور صفاته،

ثم اقرأ.


_________________
موقـع الأمـــر الأول
في القلب فاقة لا يسدها إلا محبة الله والإقبال عليه والإنابة إليه ،ولا يلم شعثه بغير ذلك البتة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islah.3oloum.com
 
تأملات قرآنية للـشيخ / د. عبد الله بن بلقاسم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الإصلاح :: تدبر القرآن الكريم-
انتقل الى: